طريقة إدراج منحة وزارة التربية 5000دج الى الرقمنة

طريقة إدراج منحة وزارة التربية  5000دج الى الرقمنة

سياسة الدولة الجزائرية واضحة في إتجاه مجانية التعليم ؛ حيث تعتبر من الدول التي تشجع على نشر التعليم بصفةعامة، وتخضض ميزانيات ضخمة لوزارتي التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي ؛و توفير الإطعام و النقل المدرسي و الجامعي للفئات المحتاجة .

إضافة لذالك فهي  تعين الفئات المحتاج كالأيتام ، وضحايا الإرهاب و المعوزيين  منحة دراسية قدرت بــ : 3000 دينار جزائري ، وذالك منذ تولي  السيد عبد العزيز بوتفليقة رئاسة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية  قصد شراء اللوازم المدرسية و المآزر 
لكي يتمتكن التلميذ المعوز بتوفير الأدوات المدرسية و حتى لا تكونهذه الأخيرة هائقا له وبذالك يواصل على الأقل الدراسة في المرحلة الإجبارية ؛أقل من 16 سنة.

المدرسة الجزائرية توزع الكتاب المدرسي بالمجان على الفئات المطورة آنفا؛ حقيقة إننا لنحسد على هذه الإمتيازات التي يتمتع بها المواطن الجزائري ؛مقارنة بنظرائه في البلدان الأخرى .

يرجع هذا إلى السياسة الحكيمة التي تبنتها الدولة الجزائلرية منذ الإستقلال الى يومنا هذا؛ فالمطلوب منا أن نكون قدر المسؤليةالتي وجهت إلينا في الحفاظ على البلاد ؛ و الأموال العامة و عدم هدرها و إفسادها ؛ و الوقوف الى تنميتها و إستغلالها الإستغلال الأمثل.

عملت الوزارة الحالية للتربية و التعليم في الجزائر إلى رفع المنحة 3000دج هذا الموسم ؛ إلى 5000دج  وذالك لجعل التلميذ في مواكبة التطلعات التي تسعى إليها الدولة الجزائرية ، وكذا مراعاة  إرتفاع الأسعار التي تشهدها السلع و المقتنيات في الأسواق العالمية.


إننا لاننكر المسعى النبيل الذي تسعى إليه الدولةالجزائرية في توسيع و تعميم التربية والتعليم ؛ و إنه لمقصد  سامي  و سياسة حكيمة  من بلادنا الجزائر فيتعليم النشئ و تعميم التعليم و تطبيق مبدأ المساواة بين جميع أفراد المجتمع،  فالمجد والخلود لشهدائنا الأبرار و لتحيا الجزائر.
الفيديو التالي يبين كيفية إدراجها على الرقمنة لكي يتسنى للجميع تسريع العمليات المترتبة على ذالك. إضغط على الرابط لترى الطريقة ؛ كما يمكنك مشاهدة ذالك مباشرة نت الفيديو التالي

كما يمكنكم التواصل معنا عبر مواقع التواضل الإجتماعي المتواجدة بالمدونة الحالية لأي إستفسار أو تقديم لنا يد المساعدة؛ فالشكر لكم على صبركم معنا و مشاهده موضوعاتنا ، نأمل أن نكون قد و فقنا في طرح هذا الموضوع وشكرا.

No comments