نعيمة صالحي ؛ New حزب العدل و البيان

نعيمةصالحي؛New حزب العدل و البيان


صبيحة اليوم نشرت نعيمة صالحي على موقع أو صفحةأخبار العدل و البيان فيديو تشير فيه إلى أوضاع الجزائر اليوم؛ و الحراك الذي ركته و تقوم به بعض الجيهات كما تراها السيدة.

يمكنكم متابعة مفتطفات من الفيديو على الرابط

تنادي بالنهوض من الغفلة و عدم الانجرار و راء أولئك الذين يرمون بسمومهم الحقيرة لتغليط الشعب و إنجرارهم وراء أفكارهم بغية الوصول الى مايرونهم ؛ و الإستمرار في الريع الذي كانوا يعيشون فيه و لا يريدون أن يخسروه.

خاطبت جمهورها و متابعيها على صفحة الحرب الذي تترأسه اليوم؛ إنها ترى هذه الصفحة هي المنبر الذي تمتلكه كي تصل أهدافها اليه؛قالت: كل من يتكلم بسوء عن القايد صالح و المؤسسة العسكرية أو يتكلم عنها شخصيا ؛نعيمة صالحي؛ أو أحد المخلصين النوفمبريين فهو خائن؛ كل مبردع لا يمكنه أن يعتذر لأنني تقول عندي مدة وأنا نشرح  لهم و نوعي فيهم وهم لا يحركون ساكنا فهو خائن؛ كما نوهت إلى المطالبن بتسريح العصابة و أعوانهم من السجن فهم خونة.


تكلمت ايضا عن المندسين و يلبسون ثوب النوفمبريين و الوطنية لكن عندما يحين وقت الحزم هم اول من يطعنوا فينا و يظهروا عن حقيقتهم ؛المكر و الخداع ؛إنهم خونة و يجب أن ننتبه غليهم و نفضحهم و نسقط القناع عنهم.

قالت رانا في نهاية المعارك مع الخونة و يجب علينا الحذر ؛كل زلقة بفلقة ؛ كل خطأ يكلفنا الكثير، يجب ان ننتبه الى انه رغم القضية نتاعهم غالطة أو غير عادلة إلاَّ انه يريدون إسقاط القيادة العسكرية لراهي مقلقتهم و تقول بلي راهي كانت علبالها بيهم لكن بعض رؤوسهمالحقيرة تم توقيفها بالأمس.

مرَّة أخرى ترى بأنه  مستحيل يبقى الجيش دون جناح سياسي،يجب نشر منشوراتها و الفيديوهات التي تبثها على المباشر و على صفحة حزب العدل و البيان.

في فيديو اليوم لم نسمع كلمة الزواف المشهورة بها؛ إلاَّ أنها لم تنسى خصمها اللدود سي زعبوط عفوا كما تقول هي ؛ في الفيديو اليوم قالت بلي سي زعبوط أي لعربي زيطوط راه دار بالأمس فيديو يحث فيه مناصريه و الشعب لمبردع ليراه يسمعلوا بالتوجه على الأقدام إلى العاصمة.

في الفيديو التالي يوضح بعض ما أشرنا إليه سابقا يمكن للمشاهد لموقعنا هذا متابعة ذالك بالنقر على الرابط

No comments