فرحات مهني يقول عن والده إستشهد من أجل الجزائر

فرحات مهني يقول عن والده إستشهد من أجل الجزائر

          يوم إن استضافت قناة فرنس 24 في حصة حوار قال يومها فرحات مهني أنا لست جزائري ؛أنا قبائلي و حكومة القبائل المؤقتة تكافح من أجل الحرية و الكرامة و حقوق الشعب القبائلي بأكمله، أو ما يسمى ببلاد القبائل.
                        

          يومها قال عن الحكومة المؤقتة التي أسسها في باريس إنها إنبثقت من بلاد القبائل، من أجل إضهار إسمها و نشره بين الدول و الأمم في العالم ، ولكي تّدُّق أبواب الأمم المتحدة لكي يعترف بها مثل باقي الأمم حسب قوله.

            في حرب الجزائر بلاد القبائل هي التي تحملت أوزار الحرب على ظهرها، وحين إستقلنت الجزائر جاء الذين لم يقاتلوا ؛ يقصد بهم العرب ؛من تونس و المغرب و دخلوا بقواتهم هؤلاء لم تنهكهم  الحرب لأنهم لم يقاتلوا  واستولو  على الحكم ،عندها انتفض القبائل و قالوا نحن أولى بالحكم لأننا نحن من حررنا البلاد فكيف تسلم لكم السيادة على طبق من ذهب.

و قال عن والده بأنه إستشهد من أجل أن تحيا الجزائر، و أن أعيش معززا مكرما حرا و لكي أكون محترما و أتمتع بجميع حقوقي المدنية و ليس من أجل عندما أتكلم بالقبائلية تكلم باللغة الوطنية و يجبرونني على ما لا أطيق و أحب.

                              قال عن النظام الجزائري بأنه تحالف مع الإسلامين ضد القبائل حيث أنه أكثر من ثلاثة أربعاع من المثقفين و المفكرين الذين قتلوا في تسعينيات القرن السابق كانوا من القبائل.

ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة