الرئيس الأمريكي ترامب يسعى بقوَّة لحماته سجلاته المالية

  الرئيس الأمريكي ترامب يسعى بقوَّة لحماته سجلاته المالية


     حسب WASHINGTON (رويترز) - الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من المحكمة العليا يوم الخميس 14 نوفمبر 2019 منع شركة المحاسبة التابعة له ، من تسليم مستحقاته الضريبية التي مدتها ثماني سنوات إلى وكلاء النيابة في Manhattan بالولايات المتحدة الأمريكية.

    فالقضية الأولى المتعلقة بالسلوك الشخصي للسيد ترامب ومعاملاته التجارية للوصول إلى المحكمة ، يمكن أن تسفر عن حكم هام  يتعلق بشأن  النطاق للحصانة الرئاسية من التحقيقات الجنائية التي قد تطال المدعي عليه.

    وقال جاي سيكولو  Sekulow Jay، محامي السيد President Trump، إن محكمة الاستئناف الفيدرالية ارتكبت خطأ قانونيًا خطيرًا في السماح لشركة المحاسبة بتقديم السجلات الضريبية. وقال السيد سيكولو Sekulow في بيان "نأمل أن تمنح المحكمة العليا مراجعة في هذه القضية الدستورية الهامة وأن تنقض القرار الخطير والمضر لمحكمة الاستئناف".


    وفي التماسهم الذي حثوا فيه المحكمة العليا على النظر في استئنافهم ، جادل محامو السيد President Trump  بأنه محصن من جميع الإجراءات الجنائية والتحقيقات طالما ظل في منصبه. ولكن حتى إذا كانت بعض التحقيقات الفيدرالية قد تكون مناسبة ، على حد قول الالتماس ، يجب على المحكمة العليا أن تحكم في أنه لا يجوز للمدعين العامين في الولاية أو المدعين المحليين الحصول على معلومات حول سلوك الرئيس الحالي.
                                           
يمكنكم مشاهدة الفيديو التالي للإستفادة أكثر
            

ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة