كل نفس مكتوب عليها الموت مرتان

كل نفس مكتوب عليها الموت مرتان

مراحل الموت،الموت في الاسلام،الموت حق،علامات الموت ،كلمات عن الموت،علامات الموت عند النساء ،علامات الموت المؤكدة،احاسيس ما قبل الموت

 الموت الذي لا يغادر صغيرة و لا كبيرة، إنَّك ميت ُُ و إنَّهم ميِّتُون ، كل نفسِِ ذائقت الموت،كل من عليها فانِِ و يبقى وجه ربِّك ذو الجلال و الإكرام ، و ما محمَّدُُ  إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل إنقلبتم على أعقابكم.

       الموت الذي لا يغادر صغيرا و لاكبير، أميرا و لا مأمورا ، ذكرا و لا أنثى ، ملكا و لا مملوكا  رئيسا و لا مرؤسا ،هذا هوالركن الأول من أركان يوم القيامة الخمسة، فمن منكم لا يعرف الموت؟

       الموت كتبه الله على كل نفسِِ و على كل مخلوقِِ ، فمن قوله تعالى : كيف تكفرون بالله و كنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم إليه ترجعون، نستنتج أنَّ الموت مكتوب على كل نفسِِ مرتين ، و الحياة مكتوبة على كل نفسِِ مرتين ،فالموت الأول خرجنا منه إلى هذه الحياة الدنيا و هي الحياة الأولى ، وسنخرج منها إلى الموت الثاني الذي نخرج منه إلى الحياة الثانية أمَّا الحياة الثانية فلا موت بعدها ،إما حياة بنعيم في مقعد صدقِِ عند مليك مقتدر  و إمَّا حياة في جحيم مع إبليس و من معه من أصحاب السعر.

       الموت باب فكل الناس داخله  فياليت شعري بعد الموت مالدار، الدار دار نعيم إن عملت بما يرضي الإله و إن خالفت فالنار.

الموت مقسط عليه، كم تموت في اليوم من مرَّة في كل 24 ساعة لابد أن يموت كل أحد ،النوم هو الموت الأصغر، الله يتوفى الأنفس حين موتها و التي لم تمت في منامها  فيمسك التي قضى عليها الموت و يرسل الأخرى إلى أجلِِ مسمى ، فالنوم موت أصغر ، و اليقضة فبل النوم حياة صغرى ، و الموت نوم أكبر أما اليقضة بعد الموت فهي الحياة الكبرى.

أول خطبة في أول جمعة  شرعت في الإسلام هي الخطبة التي خطبها النبي صلى الله عليه و سلم في المدينة المنورة قال فيها أيُّها الناس إنَّكم ستموتون كما تنامون و تبعثون كما تستيقضون أيُّها الناس أفشوا السلام و صلوا الأرحام و أطعموا الطعام  و صلوا بالليل و الناس نيَّام  تدخلوا الجنة بسلام.

لمَّا أراد الله خلق آدم بعث ملك الموت إلى الأرض،ليقبض منها القبضة التي سيخلق منها آدم  فقبض ملك الموت قبضة من أديم الأرض ؛ و ضعها ملك الموت بين سدرة المنتهى و جنة المأوى  و أخبر الله الملائكة إني خالق بشرا من طين؛ من ظاهر الأرض ، أديم الأرض يعني أعلاها كأديم الشاة جلدها الأعلى ،أيُّما أديمِِ دُبغ فقد طهر و من الأديم سمي آدم لأنَّ الله خلقه من أديم الأرض أي من ظاهر الأرض و أعلاها .





No comments