إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف

إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف 



      ككل سنة وعلى غرار البلدان الاسلامية تحي الجزائر ذكرى المولد النبوي الشريف المصادف للثاني  عشر من ربيع الأول  والموافق للتاسع من شهر نوفمبر من هذه السنة  وهي تعد من المناسبات الدينية والمجتمعية والعائلية التى تسعى من خلالها المدرسة الجزائرية لتقوية الوعي الفردي والجماعي بمقومات الهوية الوطنية المتمثلة في الاسلام والعروبة والأمازيغية  قصد تكوين جيل مشبع بمبادئ الدين الاسلامي الحنيف وقيم الروحية والحضارية والاخلاقية والثقافية وترسيخ قيم التأزر والتسامح والوحدة والتماسك باعتبارها وثائق الانسجام الاجتماعي والحفاظ على التقاليد والاعراف الوطنية وقصد ابراز وتثمير مورثنا الديني التاريخي الثقافي والحضاري لمثل هذه المناسبات .

    لذالك يذهب الكثير من المربين إلى تسطير برنامج ثرية لإحياء هذه المناسبة الدينية بمراحلها الثلاث لفائدة التلاميذ وذالك ابتداء من ظهيرة يوم الثلاثاء 05نوفمبر الى غاية يوم الخميس 07نوفمبر 2019 يتضمن على الخصوص :
-القاء دروس ومحاضرات من قبل اساتذة وباحثين في المجال الديني  والتاريخي والثقافي حول المناسبات وبمشاركة ائمة بالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية بالولاية
-انجاز بحوث وتحقيقات قصيرة وتنظيم مسابقات فكرية حول السيرة النبوية الشريفة من طرف التلاميذ والمنخرطين في النوادي الأدبية للكتابة الابداعية .
-اقامة معارض للصور والمقالات حول مختلف العادات والتقاليد وكذا مختلف للحدث كالمسرحيات المدائح الدينية الأناشيد الأمسيات  الشعرية لمدح الرسول صلة الله عليه وسلم وغيرها من الموروث الحضاري والثقافي الجزائري .

 يؤكد المسؤلين في البلاد على ضرورة ابلاء الاحتفاء بهذه المناسبة العناية اللازمة و تدعبم بالصور عن مجريات احيائها الى السلطات المهتمة بذالك.

ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة