القواعد الأربعة في العقيدة

     القواعد  الأربعة في العقيدة

القواعد الأربع,العقيدة,محمد بن عبد الوهاب,القواعد,الشيخ,الأربع,محمد بن عبدالوهاب,القواعد الأربعة,التوحيد,عقيدة,القواعد الاربع,شرح القواعد الأربع,متن القواعد الأربع,الفقه,شرح الأربعين النووية,الشيخ عبد الرزاق البدر,الاربعون النووية,العلم,السلف

      نهنأ نفسي و إيَّاكم أيها المتابعون الأفاضل بذكرى حلول مولد النبي محمد صلى الله عليه و سلم، هذه الذكرى التي نسأل الله عز وجل أن يلهم عالما العربي و الإسلامي أن يحتفي بها الإحتفاء الذي يليق بها و يرضي المولى عز وجل و النبي صلى الله عليه و سلم، و أن يجعلها  عاملا لرمُّ  الصدع و لم الجمع على كلمة واحدة، و القضاء على القتن من الهرج و المرج الذي يتنامى في صفوف المسلمين ، و الذي حذرنا منه المصطفى صلى الله عليه وسلم # لاَ ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض.

      شئ آخر يكثرُ في مثل هذه المناسبة العظيمة على المسلمين في كل عام ، الجدل الذي يستثيروه بعض الإخوة ؛هدانا الله و إياهم إلى ما يحبه الله و رسوله من خير؛ حول مشروعية الإحتفاء بهذه الذكرى العظيمة من إبتهاج و إحلال الفرحة في نفوس المؤمنين و العائلات الكريمة .

      اليوم نعرِّج على أربعة ركائز في أمر العقيدة ، يجب على كل مسلم أن يعيها و يعرفها تمام المعرفة، نستطيع أن نقول أنها أربعة قواعد يرتكز عليها ديننا الحنيف لا بد من معرفتها:
1. لا راحة للخلق في الدنيا.
2. لا حيلة في الرزق.
3. لا شفاعة لمخلوق عند الموت.
4. لا راد لقضاء الله و أمره.

نكتفي بهذا في هذه التدوينة ، لكي لا يمل القارئ أو المتابع ، إن شاء الله تكون الفائدة كبيرة ، إن أصبت فمن الله وحده لا شريك له و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان، سبحانك اللهم و بحمدك نشهد أن لا إله إلاَّ أنتَ نستغفركَ ربي و أتوب إليكَ.

ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة