محاكمة العصابة

محاكمة العصابة 


         شهدت الساعات الأولى لنهار اليوم الإثنين 02/12/2019 تعزيزات أمنية مشددة أمام محكمة سيدي محمد لمحاكمة سلال و أويحي  و الشرذمة أو العصابة التي زج بهم في السجن ، و كان الكثير من الجزائريين محتشدين لمشاهدة جلسة المحاكمة التاريخة ،التي أعلن عنها وزير العدل و قيل عنها ستكون علنية، خلال مناقشة مشروع الإجراءات الجزائية الجديدة و هذا ما شغل الشارع الجزائري اليوم.

        إنَّ محاكمة رؤوس الفساد في الجزائر أحمد أويحي و عبد المالك سلال و يوسف يوسفي ورجال الأعمال و غيرهم من عناصر العصابة ،تعد سابقة تاريخية  لم تشهد نظيرا لها من قبل في  الجزائر، حيث نسبت لهذه الشرذمة المتهمة  عدَّة  قضايا نذكر منها:
- منح إمتيازات غير مستحقة أو غير مبررة.
- تبديد المال العام  و استغلال النفوذ
- إساءة إستغلال الوظيفة.

       شهدت الساحات المتواجدة اليوم أمام محكمة سيدي امحمد تهافت جماهيري كبير،و وجود مكثَّف للأجهزة الأمنية بمحذاة محكمة سيدي امحمد. و وساشل الإعلام المحلية و  الأجنبية لتغطية و نقل  وقائع الحدث مباشرة من الجزائر و هذا بسبب علنية جلسة المحاكمة التاريخية.
شاهد الفيديو التالي :

    و في الأخير أجلت المحاكمة إلى يوم الأربعاء 04 ديسمبر 2019بسبب بعض اللبس الذي وقع في حيثيات تفاصيل الجلسة، و لم يتسنى لبعض محامي الدفاع بالدخول إلى قاعة المحكمة بسبب تدافع الشعب، الفيديو التالي يبين تفاصيل ذالك


في الأخير أيها المشاهد الكريم فضلا وليس أمرا، أترك لنا تعليق من فضلك فمشاركتكم تسرنا.


     

No comments