كأس الخمر في الدنيا و الآخرة

                                 كأس الخمر في الدنيا و الآخرة


بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين أمَّا بعد:

       قال الله عزَّ وجل عن أهل الجنة في سورة الواقعة :يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ، بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ.
ورد في هذه الآية كلمة كأس و لم يقل كؤوس رغم تزاحمها مع الأكواب و الأباريق المملؤة بالخمر الحلال ،قال أهل العلم لمَّا كانت الخمر أغلى المشروبات في الدنيا،و كان القليل منها يصرف فيه الكثير من المال، قال الله عز وجل عن كأس الخمر في الجنة أنها دهاقا،أي مملوءة ،كأسا دهاقا.

      كؤوس الخمر المحرَّمة في الدنيا لا تملأ و فيها إثم و لغو و فيها صداع و زوال عقل  حيث أنَّه لم يقترب الإنسان من محلات الخمور يسمع الضجيج ، وفي الغالب يكون مع الخمر عُهر،خصوصا عندما يجتمع الرجال بالنساء يشربون الخمر أمُّ الخبائث و يفعلون الفاحشة هذه الصفات المذمومة و المأثومة منفية عن خمر الجنة ،أمَّا كؤوس خمر اللآخرة الحلال تكون مملؤة لا لغوٌ فيها و لا تأثيم، لا يسمعون فيها لغوا و لا كذَّابا - هل تعلم أن الخمر تعلم الكذب- 

ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة