مفتشو الإدارة مطالبون بالوقوف على مدى إلتزام مديري المؤسسات بتطبيق التعليمات

      مفتشو الإدارة مطالبون بالوقوف على مدى إلتزام مديري المؤسسات بتطبيق التعليمات 

      

      قال أحدهم:أذكر حين كنت طالبا في الجامعة، سألنا أستاذ عن السر الذي جعل الجزائريين يعزفون عن التردد على دور السينما وقاعات الفنون ..الخ ،فكان ردي آنذاك وأنا القادم من قرية منسية نائية " أن غياب الأمن قد حال دون ذلك ، فالجزائري ورغم ثقافته المحافظة فهو يحمل فكرا مرنا إزاء الثقافة بشكل عام ،وأردفت قولي حين قلت له قد تفقد أمعاءك حتى قبل أن تعرف مواعيد البرامج"

       تذكرت هذه القصة لما قابلتني ،هذه التعليمة المضحكة من الجهاز التنفيذي الذي حمَّل مديري المؤسسات التربوية مسؤولية فشلهم الإقتصادي والاجتماعي والثقافي..إلخ، دون علمهم أن الاعتداء لايَقترن بالوقت بقدر ماهو ظاهرة اجتماعية مخيفة تستدعي الوقوف عندها مليا والنفاذ إليها بأدوات معرفية وتفكير عميق...


      يشير بهذا إلى التعليمة الوزارية التي أثارت جدلا كثيرا بين الزملاء مديري المؤسسات التربوية- في الحين يتجاهل أمور جلية أخرى، ندعوا  القارئ و من له دراية بشؤون التربية أن يتفاعل مع الموضوع في التعليقات أسفل الموضوع- فتح المدارس على الساعة السابعة و النصف أمام التلاميذ،و تكليف مفتشي الإدارة مدى تطبيق هذه التعليمة من طرف مديري المؤسسات التربوية،و هذا لحماية التلاميذ من الإعتداءات و ضمانة لسلامتهم.  

ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة