تدابير صارمة لانجاح الامتحانات الرسمية

تدابير صارمة لانجاح الامتحانات الرسمية

                                                  واجعوط تدابير صارمة لانجاح الامتحانات الرسمية 

أشغال المجلس الولائي لمديري ثانويات CNADL الجزائر شرق بحضور المنسق الوطني


 السيد أحمد فطوم مفارقات ......في بلادي كلاهما رئيس مركز

 الأول رئيس مركز انتخاب ،الثاني رئيس مركز بكالوريا

 الأول يعيش حالة من الفرح والغبطة منذ تعيينه رئيسا للمركز ؛الثاني يعيش حالة من التوتر والقلق والضغط الذي يزداد تصاعدا منذ تعيينه ليبلغ الذروة التي لاتطاق خلال الإجراء (5أيام).

  لأول يعمل يوما كاملة دون منغصات تذكر ؛الثاني يعمل خمسة أيام من الثالثة صباحا إلى الثامنة مساء ولايجلس على الكرسي إلا لامضاء ومراقبة الوثائق وما أكثرها.

 الأول مسؤول على الصناديق فقط ؛الثاني مسؤول على أمن المركز بما فيه ومن فيه ، مسؤول على المواضيع واوراق الإجابة (الخطأ غير مسموح)،مسؤول على نظافة المركز وإطعام من فيه.

 الأول يتمنى لو تعاد الانتخابات كل شهر؛الثاني مستعد لدفع ضعف مايتقاضاه مقابل إعفائه من رئاسة المركز لكن هيهات...

 الأول ينهي عمله في ذلك اليوم ليخلد للراحة التامة ويستمتع بأجرته ؛الثاني ينام بمعدل أربع ساعات في اليوم في أحسن الأحوال وينتظر المقابل ربما لاشهر وياله من مقابل !!!!

 الأول يتقاضى 10000 دج مقابل يوم عمل ؛الثاني يتقاضى 5000 دج مقابل خمسة أيام عمل!!!!!!

 معذرة فقد نسيت أن أخبركم بسر هذه المفارقة وهي أن  

 المركز الأول منتج ، ينتج في الغالب مجموعة من مصاصي الدماء واللصوص ممن سيتحصلون بعد سنوات من من النهب والمتاجرة بلقمة عيش البيضاء(إلا من رحم ربي وقليل ما هم )على تقاعد مريح بنسبة 100% ؛بينما المركز الثاني فينتج مزيدا من الأرقام في عدد البطالين من خريجي الجامعات الذين سيسببون مزيدا من صداع الرأس لناتج الصندوق الشفاف !!!!

هذه المقدمات نستنتج منها الخلاصة الجميلة التالية

الأول يعيش حالة الغبطة و الفرح ويتمنى لو تعاد الانتخابات كل شهر ؛بينما الثاني يتمنى لو يعفى من ذلك أبدا الدهر ....ومع ذلك يأخد صورة تذكارية مع أعضاء أمانته وفي الغالب يكرم كل العاملين بالمركز بشهادات تقدير وشكر.... ياله من رجل طيب. 

َفماذا أنت فاعل سيادة الوزير لازالة هذه المفارقات بصفتك محامي لرئيس مركز الإمتحان فالكرة في مرمى وزارتك والكلمة إليك. تحية لكل رؤساء مراكز الامتحانات الرسمية عامة ولمديري الثانويات خاصة.

No comments

آخر الموضيع المنشورة