تعليم الدارجة في العهد الاستعماري

 تعليم الدارجة في العهد الاستعماري


يبدو أن السلطات الاستعمارية كانت تولي أهمية واضحة لتعليم الدارجة في الجزائر، ما يفسر طبع هذا الكتاب الذي يؤسس لأن تكون الدارجة لغة كتابة بدل أن تكون مجرد لغة مشافهة.
ويبدو أن هذه المحاولة لم يكتب لها النجاح، لافتقار الدارجة الجزائرية للتجريد الكافي من جهة، ولتعلق المتكلمين بها بالعربية الفصحى، لغة القرآن الكريم من جهة أخرى.
ولا نعرف على وجه التحديد إن اقتصرت هذه المحاولة على دارجة العاصمة وما جاورها من أماكن، أم تصور عام لجميع اللهجات الجزائرية المختلفة شرقا وغربا وجنوبا.
ــ توثيق:
الكاتب:
عمر دهينة
عنوان الكتاب:
كتاب المبتدئين في العربية الدارجة
الناشر:
مكتبة شمال افريقيا
تاريخ النشر:1947
مكان النشر:الجزائر



ليست هناك تعليقات

آخر الموضيع المنشورة